كلمة رئيس الجمعية

الحمد الله القائل: ((تبَارَكَّ الِذَي نَّزَلْ الُفْرَقَانَ عَلى عْبِدِهِ لَيُكَونِ لْلَعَالِمَينَ نِذًيرا ))، والصلاة والسلام على المبعوث هادياً و مبشرًا و نذيرًا، صلى الله عليه و على آله و صحبه و سلم تسليمًا كثيرا، أما بعد: أحيا الله تبارك و تعالى هذه الأمة بالقرآن، و أنار صدورهم بالإيمان، ورفعا الله به ذكرها ومكانتها في الدنيا و الآخرة َ ، من تمسك به فلا خوف عليهم و لا هم يحزنون ، و من أعر ض عنه توعده أشد الوعيد ( لَا يْأِتِيهْ الَبِاطُلِ مْنَ بْيِن َيَدْيِهَ وَلِا مْنَ خْلِفِهَ تْنِزٌيلِ مْنَ حِكٍيمَ حِمٍيد ).

اصطفى ا الله من هذه الأمة أقواما يحملون كتابه، و يشتغلون به تعلماً و تعليماً هم خير الناس، و كتاب االله هو الحق و هو الهدى و هو العلم و هو النور المبين ، من دعا إليه فقد هدي إلى صراط مستقيم. ونسأل ا الله أن يجعل عملنا خالصاً لوجهه الكريم، وأن يوفق كل من ساهم أو أعان على تعليم كتاب ا الله، وأن يجزيه خير الجزاء، وأن يجعله من الهداة المهتدين. و آخر دعوانا أن الحمد الله رب العالمين، و صلى ا الله و سلم و بارك على نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين.

8 + 3 =